“الفتح المفاجئ للإقتصاد”… فاوتشي يحذّر

حذر الطبيب، أنتوني فاوتشي، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، جو بايدن، من إعادة الفتح المفاجئ الكامل للأنشطة الاقتصادية، ويطالب بأن يكون الأمر تدريجيا.

وقال في مقابلة مع شبكة “سي بي إس”، الأحد، إن الانخفاض في أعداد الإصابات لا تعني بالضرورة استمرارها في هذا المنحى، خاصة وأن معدلات الإصابات اليومية، والتي تتراوح بين 60 إلى 70 ألف لا تزال مرتفعة.

وزاد أن معدلات الإصابة في أوروبا على سبيل المثال، شهدت تراجعا عن مستوياتها السابقة لمدة أسبوعين، ولكنها عادت للارتفاع خلال الأسبوع الماضي، ولهذا نقول أن عودة النشاطات إلى طبيعتها يجب أن يكون تدريجيا وليس بشكل مباشر.

وأكد فاوتشي، أن وقف انتشار فيروس كورونا المستجد، وحتى السلالات الجديدة منه يتطلب الاستمرار في عملية التطعيم، والاستمرار في تدابير الصحة العامة من تباعد اجتماعي وغسل الأيدي وارتداء الكمامات.

وأشار إلى أن الأشخاص اللذين تم تطعيمهم باللقاح عليهم الاستمرار بتدابير الصحة العامة خلال الفترة الحالية، وذلك حتى يضمن عدم تفاعله من شخص لم يتلق اللقاح، وأنه للوصول إلى مناعة جيدة في المجتمعات المختلفة علينا الانتظار لفترة أطول بانتظار استمرار عمليات التطعيم.

وحول إمكانية تطعيم طلبة الثانوية العامة، قال فاوتشي إنه يتم حاليا إجراء اختبارات للسلامة العامة لدى هذه الفئة من الشباب، ويتوقع بحلول الخريف المقبل أن يكونوا قادرين على تلقي اللقاح، وهذا أيضا يمكن أن ينطبق على طلبة المدارس المتوسطة والأساسية.

وكان فاوتشي قد قال إن تطعيم الأميركيين الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما سيتم “على الأرجح” بحلول مطلع العام 2022.

ولا يمكن في الوقت الحالي إعطاء أي من اللقاحات الثلاثة المرخصة في الولايات المتحدة، وهي موديرنا وفايزر-بايونتك وجونسون أند جونسون، للأطفال من دون السادسة عشرة.

وتخطت حصيلة الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في الولايات المتحدة الـ 520 ألف وفاة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز مؤخرا.

وبلغت أعداد الإصابات في الولايات المتحدة قرابة 30 مليون إصابة، وهي تعتبر البلد الأكثر تضررا في العالم، حيث قاربت أعداد الوفيات عالميا الـ 2.6 مليون شخصا، من بين 117 مليون شخص.

 

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى