السنيورة: “حزب الله” ساهم بشكل كبير في الإنهيار.. والإنقاذ ممكن

استضاف برنامج “هل تجرؤ” الرئيس فؤاد السنيورة، الذي تحدّث بكلّ صراحة عن ‏الملفات اللبنانية المعقدة، والشخصيات السياسية التي أعطى رأيه الواضح ببعضها.‏

ورأى السنيورة أنّ إنقاذ لبنان ما زال ممكناً في حال توفرت الإرادة وأن تكون ‏البوصلة صحيحة، فعندما يتم الإنحراف عن دولة القانون والنظام، يصبح الإنقاذ ‏صعباً، وتصويب البوصلة اليوم أكثر ما نحتاج إليه، إن كان لناحية التوازنات ‏الداخلية وأيضاً لناحية التوازنات الخارجية.‏

وعن حزب الله، قال السنيورة إنّ “حزب الله ساهم بشكل كبير في الإنهيار، إذ أنّ ‏بندقيته إلى الداخل اللبناني وصدور اللبنانيين، ولاحقاً أصبح لبنان منصة لتصدير ‏السلاح والمسلحين إلى بقية الدول العربية، وإلى اللعب على التوازنات التي كان ‏يفترض أن يحافظ عليها لبنان داخلياً، وأيضاً العلاقات السوية بين لبنان والعالم ‏العربي الذي نحن جزء منه، وليس من صالح اللبنانيين أن يكونوا جزءاً من ‏المحاور والأحلاف الخارجية التي تُخرج لبنان من الحضن العربي، فيجب اليوم ‏العودة إلى القواعد السوية”.‏

كما أشار إلى أنّ “حزب الله يتحمّل جزءاً كبيراً من ذلك، وبالتالي أصبحت بندقيته ‏أصبحت تعمل لمصلحة الأجندة الإيرانية، ولبنان فعلا آداة بيد حزب لبنان الذي ‏يأخذ لبنان ليكون رهينة بيد إيران”.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى