بلينكن: سنرد بحسم إذا هوجمت قواتنا في أفغانستان

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، امس الاثنين، إن الولايات المتحد ستتخذ “أجراء حاسما” إذا تعرضت القوات الأمريكية في أفغانستان لهجوم.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة البريطانية لندن أن واشنطن “تعتزم مواصلة دعم أفغانستان”، مضيفا: “نحن ننسحب من أفغانستان، لكن سنبقى فاعلين دبلوماسيا بالتنسيق مع حلفائنا”.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة “تشاورت بشكل كاف مع حلفائها في الناتو قبل اتخاذ قرار الانسحاب من أفغانستان”.

وأعلنت الولايات المتحدة، يوم 30 نيسان، بدء عملية انسحاب القوات الأميركية من أراضي أفغانستان وفقا لخطة الرئيس بايدن.

وفي 29 شباط 2020 وقعت الولايات المتحدة بقيادة رئيسها آنذاك، دونالد ترمب، وحركة “طالبان” في الدوحة أول اتفاق سلام بين الطرفين، ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بعد 14 شهرا، أي في مايو 2021، وإطلاق حوار أفغاني داخلي في الدوحة، بعد عقد صفقة مع الحكومة الأفغانية حول تبادل الأسرى.

لكن إدارة بايدن أعلنت مؤخرا أنها تنوي إنجاز عملية الانسحاب حتى 11 ايلول، ما أثار ردود أفعال حادة من “طالبان”، التي هددت بخروجها من اتفاق السلام.

 

المصدر: روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى