معالج جديد من “كوالكوم” لنظام ويندوز

كشفت شركة أشباه الموصلات العالمية الأمريكية ”كوالكوم“، عن معالجها الأرخص Snapdragon 7c Gen 2، وهو معالج متعدد الإمكانات لأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ”ويندوز“.

وبهذا الإطلاق الأخير، تعمق ”كوالكوم“ تعاونها مع بائعي البرامج ومطوري التطبيقات المستقلين لاختبار وتحسين تطبيقاتهم لأنظمة الأجهزة، وتأتي في المقدمة ”مايكروسوفت“.

والمعالج المذكور، كما يوحي الاسم، خليفة Snapdragon 7c الذي صدر العام الماضي، ويمكن أن يوفر ما يصل إلى ضعف عمر طرازات Intel أو AMD، لكن يقال إن أكبر التحسينات قد حدثت على مستوى البرامج الثابتة.

ومن المتوقع أن تصل الأجهزة الأولى التي تتضمن معالج Snapdragon 7c Gen 2 إلى السوق قريبا جدا، ويمكن رؤيته بإصدارات ARM من ويندوز 10 والأجهزة التي تعمل بنظام ”غوغل كروم او اس“.

ووفقا للتقارير، تقدم عائلة 7c هدفا وحيدا هو جعل بطارية الأجهزة التي تتضمنها تدوم لأطول فترة ممكنة، كما تدعم دقة QXGA وشاشة FHD بمعدل تحديث 60 هرتز ودعم QHD بمعدل التحديث 60 هرتز.

بالإضافة إلى ذلك، يدعم المعالج الجديد اتصالات 4G LTE، و Bluetooth 5.0 وWi-Fi 2.4، لكنه لا يدعم Wi-Fi 6 بعد.

وقال ميغيل نونيس، مدير إدارة المنتجات في ”كوالكوم“: ”لدينا تاريخ جيد في التعاون مع مايكروسوفت لإنشاء أدوات مطورة مفيدة، ومجموعة أدوات ”سنابدراجون“ أقرب نتيجة لشراكتنا، إنه اختيار مناسب للأجهزة الاستهلاكية والتجارية الأخرى“.

وأضاف: ”توفر هذه المجموعة للمطورين مرونة أكبر من أجهزة الكمبيوتر المحمولة وبسعر أقل، وملتزمون بمساعدة المطورين على تلبية طلب العملاء، وتقليل تكاليف التنفيذ الإجمالية“.

وسيصدر أول كمبيوتر محمول مع Snapdragon 7c Gen 2 هذا الصيف، كما تستعد ”لينوفو“ لإطلاق كمبيوتر محمول يحتوي على المعالج الجديد في وقت لاحق من هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى