بريطانيا ستواجه مجموعة مخاطر مالية.. بسبب كورونا

قالت تقارير أصدرها أعضاء في البرلمان البريطاني، إنَّ الحكومة البريطانية ستتعرَّض لمخاطر مالية لعشرات السنين جرَّاء إنفاقها 372 مليار جنيه إسترليني على جائحة كورونا، مضيفةً أنَّ أكثر من ملياري جنيه إسترليني أُنفقت على أدوات حماية غير صالحة للاستعمال.

لجنة الحسابات العامة في البرلمان ذكرت في تقريرين عن مواجهة حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون لجائحة كوفيد-19، أنَّه يجب تعلُّم الدروس قبل تحقيق عام، والمقرر إجراؤه في 2022.

من جانبه، قال ميج هيلير رئيس اللجنة: “في ضوء المبالغ التي تمَّ إنفاقها على تدابير كوفيد حتى الآن، على الحكومة أن تكون واضحة بشأن كيفية إدارة ذلك في المستقبل، وخلال أي فترة زمنية”.

سلَّطت اللجنة الضوء على خسارة تقدَّر بنحو 26 مليار جنيه من خلال عمليات تحايل وتخلُّف عن سداد قروض مًنحت للشركات لمساعدتها في مواجهة الجائحة، وذلك كمثال على المخاطر المالية المستمرة.

أشارت اللجنة في تقرير ثانٍ إلى أنَّ هناك أيضاً مستويات “مرتفعة بشكل غير مقبول” من التبذير بسبب شراء 2.1 مليار قطعة من أدوات الحماية الشخصية غير المناسبة بما يعادل أكثر من ملياري جنيه إسترليني من المال العام.

من جهتها تقول الحكومة، إنَّه لم يثبت عدم صلاحية سوى 0.84% فقط من جميع أدوات الوقاية الشخصية للاستخدام، ولديها خطط لإعادة توظيف تلك الأدوات التي لايمكن استخدامها في الخدمات الصحية.

وبدوره يرى حزب العمال المعارض أنَّ هذه النتائج دليل آخر على إخفاقات الحكومة، مضيفاً أنَّه لا بدَّ من بدء التحقيق الخاص بالجائحة على الفور.

المصدر: 24 – بلومبيرغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى