مكالماتُ بايدن الخارجية… “ودية محترمة وخيبة أمل كندية”

بدأ الرئيس الأميركي جو بايدن اتصالاته الخارجية من البيت الأبيض برئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس المكسيكي أندريه مانويل لوبيز أوبرادور في لحظة تشهد توترا في العلاقة بين الولايات المتحدة وجيرانها في أميركا الشمالية.

جاء اتصال بايدن بترودو الجمعة بعد أن أعرب رئيس الوزراء الكندي هذا الأسبوع علنًا عن خيبة أمله بشأن قرار بايدن إصدار أمر تنفيذي بوقف بناء خط أنابيب النفط كيستون إكس إل، الذي كان يتوقع أن ينقل حوالي 800 ألف برميل يوميًا من النفط الصخري من ألبرتا إلى ساحل خليج تكساس، مروراً بمونتانا وداكوتا الجنوبية ونبراسكا وكانساس وأوكلاهوما.

واطلع بايدن ترودو على أنه من خلال إصدار الأمر كان ينفذ تعهده الذي قطعه خلال الحملة الانتخابية بوقف بناء خط الأنابيب، حسبما قال مسؤول رفيع في الحكومة الكندية لأسوشيتد برس. وتحدث المسؤول شريطة عدم الكشف عن هويته لمناقشته محادثة خاصة.

وقال البيت الأبيض في بيانه إن بايدن أقر بخيبة أمل ترودو تجاه قراره كيستون.

كما أجرى بايدن أيضًا مكالمة هاتفية مع لوبيز أوبرادور أمس الجمعة، بعد أيام من اتهام الرئيس المكسيكي لإدارة مكافحة المخدرات الأميركية بتلفيق تهم تهريب المخدرات لوزير الدفاع السابق في البلاد.

ورغم استمرار المكسيك في تنفيذ تعهداتها بمنع التحركات الجماعية للمهاجرين من أميركا الوسطى نحو حدود الولايات المتحدة، إلا أن هناك الكثير من بؤر التوتر المحتملة بين البلدين.

وطالبت المكسيك بعودة وزير الدفاع السابق الجنرال سلفادور سيينفويغوس بعد اعتقاله في لوس أنجلوس في أكتوبر/تشرين الثاني، مهددة باعتقال عملاء الولايات المتحدة في المكسيك إذا لم تتم إعادته. ووافق الادعاء الأميركي على إسقاط التهم وإعادة سيينفويغوس إلى المكسيك.

لكن المكسيك أقرت قانونًا يفرض قيودا على العملاء الأجانب ويزيل حصانتهم على أي حال، وواصلت نشر ملف القضية الأميركية ضد سيينفويغوس، الذي سرعان ما برّأه الادعاء المكسيكي من أي تهم.

وقال لوبيز أوبرادور في بيان إن المحادثة مع بايدن كانت “ودية ومحترمة”، وناقش الرئيسان الهجرة وكوفيد-19، إلى جانب قضايا أخرى.

وقال البيت الأبيض إن بايدن تحدث عن “التراجع عن سياسات الهجرة الوحشية للإدارة السابقة”.

قال ترودو للصحفيين قبل المكالمة يوم الجمعة إنه لن يسمح لخلافاته مع بايدن بشأن المشروع أن تصبح مصدر توتر في العلاقات بين الولايات المتحدة وكندا.

 

المصدر: العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى